اقراء اخبارنا

صيغة ( دعوى خلع للبغض )

بواسطة admin مايو 5, 2019 1 مشاهدة

5
مايو 2019
صيغة ( دعوى خلع للبغض )

 

دعوى خلع للبغض

أنه في يوم                      الموافق      /     / 2019

بناء علي طلب السيدة /                                   – المقيمة /

و محلها المختار مكتب الأستاذ / مدحت المغنى – المحامى .

أنا                                   محضر محكمة              قد انتقلت الى حيث إقامة : –

السيد /

 ويعلن على العنوان

وأعلنتـه بالآتـــي

الطالبة زوجة المعلن اليه بموجب عقد زواج رسمى رقم  المؤرخ و دخل بها و عاشرها معاشرة الأزواج و رزقت منه على فراش الزوجية بالصغيرين

و حيث ان الطالبة قد بغضت الحياه مع زوجها الى الحد الذى اصبحت العشرة بينهما غير متصورة و انها تخشى الا تقيم حدود الله بسبب هذا البغض الأمر الذى  دعاها الى مطالبته ودياً بتطليقها خلعاً على أن ترد اليه مقدم المهر الذى دفعه لها و تتنازل له عن جميع حقوقها الشرعية و المالية إلا انه رفض .

و حيث أنه يحق للطالبة و الحال كما سلف أن تقيم دعواها بطلب التطليق من زوجها خلعاً للبغض و إستحالة العشرة بينهما و خشيتها ألا تقيم حدود الله بسبب هذا البغض و حيث أن الطالبة ستقوم برد مقدم الصداق الذى اعطاه لها زوجها الثابت بأصل وثيقة الزواج و ذلك بالجلسة التى تحددها الهيئة الموقرة .

و حيث أن الطالبة ستتنازل لزوجها المعلن اليه عن جميع الحقوق الشرعية و المالية إفتداء وخلاصاً لها .

و حيث أن نص المادة 20 من القانون رقم ( 1 ) لسنة 2000 بشأن تنظيم بعض إجراءات و أوضاع التقاضى فى مسائل الأحوال الشخصية تجيز للزوجة رفع دعواها بطلب التطليق خلعاً متى بغضت حياتها الزوجيه و إفتداء نفسها برد مقدم الصداق وتنازلها عن جميع حقوقها الزوجيه .

و حيث ان الطالبة تقدمت بطلب الى مكتب التسوية برقم             لسنة 2019 مكتب تسوية العامرية –  ولم يحضر المعلن اليه و عليه يحق للطالبة رفع دعواها على ذلك .

بناء عليه

أنا محضر سالف الذكر قد إنتقلت إلى حيث محل إقامة المعلن اليه و سلمته صورة من هذا الإعلان وكلفته بالحضور أمام محكمة أسرة العامرية  الكائن مقرها بمجمع محاكم الدخيلة – الاسكندرية أمام الدائرة (      ) فى تمام الساعة التاسعة ومابعدها فى يوم                        الموافق          /      / 2018 و ذلك لسماعه الحكم عليه بتطليق المدعية طلاق بائناً خلعاً و المصروفات و مقابل أتعاب المحاماه .

ولأجل العلم ،،،

اعجبك المقال؟ شاركة
التعليقات